wrapper

برنامج القداسات في رعية إهدن – زغرتا
إهدن: يوميًا حتى 2 تشرين الثاني 2020: كنيسة مار جرجس: الأحد: 7:00 و11:30 صباحًا الاثنين – السبت: 5:30 صلاة المسبحة بعدها القداس 6:00 مساءً   كنيسة مار بطرس وبولس: الأحد: 9:00 صباحًا الاثنين – السبت: 7:00 صباحًا   زغرتا: كنيسة
الأخت سعاد الدويهي إلى جوار الرب
انتقلت نهار الجمعة 9 تشرين الأول، الأخت سعاد الدويهي إلى رحمته تعالى عن عمر يناهز الـ 90 عامًا. وعُرفت الأخت سعاد بخدمتها المجانية وحرصها على العلم والتربية، حيث خدمت 20 عامًا بصمت ومحبة رعية إهدن - زغرتا. دخلت الأخت سعاد راهبات المحبة عام 1949
إبراز النذور الأولى للمبتدئ طوني مكاري من زغرتا
احتفل قدس الأب العام مارون مبارك بالذبيحة الإلهية بمناسبة عيد مار يوحنا الحبيب شفيع جمعية المرسلين اللبنانيين الموارنة وعاونه الآباء مارون موسى، عمر الهاشم، جورج سلوم، وأندريه غاوي.تخلّل القداس إبراز النذور الأولى للمبتدئين طوني مكاري من زغرتا، سهيل
زيارة إكليريكيّي الأبرشيّة الى الكرسي البطريركي
قبل انطلاق السنة الجديدة في الإكليريكية البطريركية المارونية - غزير، زار الطلاب الإكليريكيون في الأبرشيّة البطريركية المارونية نيابة إهدن - زغرتا، مع المسؤول عن مرافقة الدعوات الخوري بول الدويهي، الصرح البطريركي في الديمان لأخذ بركة صاحب الغبطة
مبادرة
"ما في شي أقوى من محبتنا" مبادرة أطلقتها رعية اهدن – زغرتا بالتعاون مع كاريتاس اقليم اهدن - زغرتا لتساعد العائلات الميسورة والمتوسطة الحال العائلات المحتاجة.  بامكانك مساعدة عائلة محتاجة أو أكثر بمبلغ شهري يتراوح حسب حجم العائلة وحاجتها أو تقدم أي
صلاة البابا فرنسيس إلى السيدة مريم العذراء من أجل مرضى وباء كورونا
يا مريم،يا من تشعّين دائمًا في طريقنا،علامة للخلاص والرجاء،إنّنا نضع ثقتنا فيك، يا صحّة المرضى،يا من شاركت آلام يسوع، بقرب الصليب،محافظة على إيمانك ثابتًا. أنت، يا خلاص الشعب الروماني،تعرفين حاجتنا في هذه الأيام،ونحن واثقون بأنكِ ستلبي طلباتنا،لأنّه
قداسات رعية إهدن - زغرتا
كنيسة سيدة زغرتا الأحد: 7:00 - 9:00 – 10:30 صباحًا الاثنين – الجمعة: 6:30 صباحًا و4:30 بعد الظهر ملاحظة: قداديس السبت بعد الظهر مخصّصة للتذكارات    كنيسة مار يوحنا المعمدان الأحد: 7:00 – 9:00 - 11:00 صباحًا – 6:00 مساءً الاثنين -

"إِنَّ الْحَصَادَ كَثِيرٌ، وَلكِنَّ الْفَعَلَةَ قَلِيلُونَ. فَاطْلُبُوا مِنْ رَبِّ الْحَصَادِ أَنْ يُرْسِلَ فَعَلَةً إِلَى حَصَادِهِ"

يعود الطلاب الاكليريكيين من أبرشيتنا الى الإكليريكية البطريركية المارونية – غزير، التي تضمّ طلّاب شباب من مختلف الابرشيات المارونية الذين يرغبون في تكريس ذواتهم للخدمة الكهنوتيّة، وحيث تتم تنشئتهم تنشئة ملائمة تتكامل فيها التربية الإنسانيّة والروحيّة والفكريّة والرعائيّة، لمدة ٦ سنوات، لكي يصبحوا كهنة، خَدمةً للمسيح ولكنيسته في التعليم والتقديس والتدبير.
ولقد إنضّمَ من أبرشيتنا نيابة إهدن – زغرتا هذه السنة طالب جديد وهو جوزيف بولس لطفي، بعد أن نال بركة وموافقة سيادة المطران جوزيف نفّاع ولجنة الدعوات في النيابة التي رافقته خلال سنوات الماضية.
كذلك يتابع الطلاب الإكليريكيين بسكال إسكندر وريمون إيليّا السنة الثانية فلسفة من التنشئة.
كما ينهي، خلال هذه السنة، القارئ أنطونيو الدويهي مسيرته في الإكليريكية حيث ينال السيامة الشدياقية.

نرفع صلاة شكر إلى ربّ الحصاد الذي يرسل دائمًا عُمّالاً إلى كَرمه، ونسأله أن يقدّس أسقفنا ولجنة الدعوات وكهنة الرعيّة وأهالي الطلاب الاكليريكيين، ويبارك عائلاتنا التي تُقدّم أولادها إلى الرب والى خدمة الكنيسة.