wrapper

كَانَ يَسُوعُ يَجْتَازُ في المُدُنِ وَالقُرَى، وَهُوَ يُعَلِّم، قَاصِدًا في طَريقِهِ أُورَشَلِيم.
فَقَالَ لَهُ أَحَدُهُم: «يا سَيِّد، أَقَلِيلُونَ هُمُ الَّذينَ يَخْلُصُون؟».
فَقَالَ لَهُم: «إِجْتَهِدُوا أَنْ تَدْخُلُوا مِنَ البَابِ الضَّيِّق. أَقُولُ لَكُم: إِنَّ كَثِيرينَ سَيَطْلُبُونَ الدُّخُولَ فَلا يَقْدِرُون.
وَبَعْدَ أَنْ يَكُونَ رَبُّ البَيْتِ قَدْ قَامَ وَأَغْلَقَ البَاب، وَبدَأْتُم تَقِفُونَ خَارِجًا وَتَقْرَعُونَ البَابَ قَائِلين: يَا رَبّ، ٱفتَحْ لَنَا! فَيُجِيبُكُم وَيَقُول: إِنِّي لا أَعْرِفُكُم مِنْ أَيْنَ أَنْتُم!
حِينَئِذٍ تَبْدَأُونَ تَقُولُون: لَقَد أَكَلْنَا أَمَامَكَ وَشَرِبْنا، وَعَلَّمْتَ في سَاحَاتِنا!
فَيَقُولُ لَكُم: إِنِّي لا أَعْرِفُ مِنْ أَيْنَ أَنْتُم! أُبْعُدُوا عَنِّي، يَا جَمِيعَ فَاعِلِي الإِثْم!
هُنَاكَ يَكُونُ البُكاءُ وَصَرِيفُ الأَسْنَان، حِينَ تَرَوْنَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسحقَ وَيَعْقُوبَ وَجَميعَ الأَنْبِياءِ في مَلَكُوتِ الله، وَأَنْتُم مَطْرُوحُونَ خَارِجًا.
وَيَأْتُونَ مِنَ المَشَارِقِ وَالمَغَارِب، وَمِنَ الشَّمَالِ وَالجَنُوب، وَيَتَّكِئُونَ في مَلَكُوتِ الله.
وَهُوَذَا آخِرُونَ يَصِيرُونَ أَوَّلِين، وَأَوَّلُونَ يَصِيرُونَ آخِرِين».

يا إخوَتِي، نَحْنُ أَيضًا نَشكُرُ اللهَ بغيرِ ٱنْقِطَاع، لأَنَّكُم لَمَّا تَلَقَّيْتُم كَلِمَةَ الله الَّتي سَمِعْتُمُوهَا مِنَّا، قَبِلْتُمُوهَا لا بِأَنَّهَا كَلِمَةُ بَشَر، بَلْ بِأَنَّهَا حَقًّا كَلِمَةُ الله. وإِنَّهَا لَفَاعِلَةٌ فيكُم، أَيُّهَا الـمُؤْمِنُون.
فأَنْتُم، أَيُّهَا الإِخْوَة، قَدِ ٱقْتَدَيْتُم بِكَنَائِسِ اللهِ في الـمَسِيحِ يَسُوع، الَّتي هِيَ في اليَهُودِيَّة، لأَنَّكُمُ ٱحْتَمَلْتُم أَنْتُم أَيْضًا مِنْ بَنِي أُمَّتِكُم، ما ٱحْتَمَلُوهُ هُم مِنَ اليَهُود،
الَّذِينَ قَتَلُوا الرَّبَّ يَسُوع، والأَنْبِيَاء، وٱضْطَهَدُونَا نَحْنُ أَيْضًا، وهُم لا يُرْضُونَ الله، ويُعادُونَ كُلَّ الـنَّاس،
ويَمْنَعُونَنَا مِنْ أَنْ نُكَلِّمَ الأُمَمَ فَيَنَالُوا الـخَلاص، وبِذـلِكَ يُطَفِّحُونَ على الدَّوامِ كَيْلَ آثَامِهِم. لَقَدْ حَلَّ الغَضَبُ عَلَيْهِم إِلى النِّهَايَة.
أَمَّا نَحْنُ، أَيُّهَا الإِخْوَة، فَمَا إِنْ تَيَتَّمْنَا مِنْكُم مُدَّةَ سَاعَة، بِالوَجْهِ لا بِالقَلْب، حَتَّى بَذَلْنَا جَهْدًا شَدِيدًا، وَبِشَوقٍ كَبير، لِنَرى وَجْهَكُم.

- أَلمجدُ للآبِ والإبنِ والرُّوحِ القُدُس من الآنَ وإلى الأَبد. آمين.

 

- يا حَمَلاً بَريئًا لا عيبَ فيه، أسلَمَهُ الأشرارُ إلى الذَّبحِ تُجَلِّلُهُ هالةٌ مِن صَمْتٍ وتواضُع، حامِلاً خطايا العالم، وتكفيرًا لها ضحَّى بنفسِهِ، أهِّلْنا أن نَتَّخِذ آلامَكَ مَثَلاً لنا واتِّضاعِكَ قُدوةً، ونُقَدِّمَ إليكَ تَضحيةً بتضحية، ومحبّةً بمحبّة، فتملأَ قيامَتُكَ قُلُوبَنا فَرحًا، ونرفعَ إليكَ المجدُ إلى الأبد. آمين.

 

- إرحمنا اللهُمَّ واعضُدنا. أيُّها المسيحُ، ابنُ اللهِ وكلِمَتُه الأَزليَّة، يا مَن حَمَلْتَ أَوجاعَنا وعاهاتِنا، وذُقْتَ مِنَ الآلامِ ما ذُقْتَ حُبّا للمُتأَلِّمين، وأَنتَ الإله، لا سبيلَ للأَلَمِ إليك، أعطِنا أن نفهمَ سِرَّ تجسُّدِكَ الإلهي، وقَوِّنا على تَمجيدِكَ بالتَّسابيحِ البَهيَّة، الآنَ وفي مجيئِكَ الثاني، معَ أبيكَ وروحِكَ الحَيِّ القُدُّوس إلى الأبد.

 

مزمور ٥٥

* إرحمني يا الله فإنّ الإنسان ظامئٌ إلى دمي حاربني النهارَ كلَّه وضغطني

** إنَّ الذين يرصُدونَني ظمِئوا إلى دمي النهارَ كلَّه فإنَّ كثيرينَ يُحاربونني بِطُغيان

* إنّي يومَ أخافُ عليكَ أَتوَكَّل

** أحمدُ اللهَ على كلامِهِ        على اللهِ توكَّلتُ لا أخاف، وماذا يصنعُ بي البشر.

* في النهار كلّه يعرقلون أموري وجميع أفكارهم عليّ للشر

** يتجمّعون ويكمنون ويرقُبون عقبيّ وهم طامعون في نفسي

* قد عددتَ همومي فادّخر دموعي في كنوزك أوليست في سِفْرِكَ؟

** أحمدُ الله على كلامه        أحمدُ الربّ على كلامه

* على الله توكّلت لا أخاف وماذا يصنع بي الإنسان

** أللهم عليّ نذورٌ لك سأوفي ذبائح اعترافٍ لك

* لأنّك أنقذت نفسي من الموت ورجليّ من الزلق، حتى أسير أمام الله في نور الأحياء

* و ** أَلمَجْدُ للآبِ والابنِ والروحِ القُدُس من الآن وإِلى أبد الآبدين.

 

 

مزامير المساء

 

من المزمور 140 – 141

لِتُقَمْ صلاتي كالبخورِ أمامك، ورَفْعُ يَديَّ كَتَقدمةِ المساء.

(تعاد بعد كل مقطع)

* إليكَ أصرخُ، يا رَبِّي أسْرِعْ إليّ، أصِخْ لِصَوْتِي حينَ أصرخُ إليك.

* إليكَ عيناي، أيُّها الرَّبُّ السيِّد، بِكَ اعتصمْتُ فلا تُفْرِغْ نفسي.

* يُحيطُ بي إكليلٌ من الصِدِّيقين، عندما تُكافئني.

 

من المزمور 118

إنَّ كَلِمَتَكَ مِصْبَاحٌ لِخُطايَ وَنُورٌ لِسَبِيلي.

* أقسمتُ وسأنْجِزُ أنْ أحفظَ أحكامَ عَدْلِكَ.

* وَرِثْتُ شَهَاداتِكَ إلى الأبدِ لأنها سُرورُ قلبي.

* أَلمجدُ للآبِ والإبنِ والرُّوحِ القُدُس إلى الأبد.

 

- إرحمنا اللهُمَّ واعضُدنا. يا حَملاً بَرَّرَ العَالمَ بِدَمِهِ الزَكِيّ، وَقَدَّسَهُ بِعطفِهِ وحنانِه، وَحقَّقَ بِذبْحِهِ مَا رَمَزَ إليهِ إسحق، بَرِّرنا يا ربُّ، بآلامِك، وأحْيِنا بِمَوتِكَ، وفَرِّحْنَا بِقِيامَتِكَ، فَنرفَعَ إليكَ المَجدَ إلى الأبد.

 

 

- فَلْنَشْكُرِ الثالوثَ الأَقدَسَ والممَجَّدَ ولنسجدْ لَهُ ونُسَبِّحُهُ الآبَ والابنَ والروحَ القُدُس. آمين.

- كيرياليسون، كيرياليسون، كيرياليسون.

- قَدِيشَات آلُوهُو، قَدِيشَات حَيِلْتُونُو، قَدِيشَات لُومُويوتُو.

- مْشِيحُو دِصْطلِبْتِ حْلُفَين إِتراحامِ عْلَينْ.

 

- أَبانا الذي في السماوات...

 

- أَللهُمَّ لِتَقبَلْ رأفَتُكَ ونِعمتُكَ صلاتَنا التي احتَفَلْنا بها في ذِكرى آلامِكَ المُحيية، إمنَحنا بها أَن نَكونَ عُمَّالاً صالحينَ في كرمِكَ الرُّوحي، نُؤَدِّيَ لكَ ثِمارَ المَجدِ اللائقَةَ بك، جميعَ أيَّامِ حَياتِنا، يا ربَّنا وإلهَنا لكَ المجدُ إلى الأبد. آمين.

ولد في مدينة رنس في فرنسا عام 1651. سيم كاهنا واهتم بتربية الأطفال والأحداث، فانشأ المدارس للفقراء وواجهَ الكثير من الصعوبات في سبيل نجاحها وبقائها. جمع حوله بعض الرفقاء فاسس جمعية، وهي المعروفة في بلادنا اليوم بمدارس الفرير أو إخوة دي لاسال. توفي في مدينة "روان" في فرنسا عام 1719.