wrapper

قداس لراحة نفس الأخت هدى حداد الراهبة الأنطونية
أشار المونسنيور إسطفان فرنجية، خلال عظة قداس على نية الاخت هدى حداد الى "اننا نجتمع اليوم ونصلي لراحة نفس اخت عزيزة على منطقتنا"، قائلاً: "احبتنا واحببناها وهي لا تزال في صلاتنا وستبقى في قلبنا فهي التي ارتبط اسمها بأعمال رحمة اين ما وجدت ". واضاف :
برنامج القداسات في رعية إهدن – زغرتا
إهدن: يوميًا حتى 2 تشرين الثاني 2020: كنيسة مار جرجس: الأحد: 7:00 و11:30 صباحًا الاثنين – السبت: 4:30 صلاة المسبحة بعدها القداس 5:00 بعد الظهر   كنيسة مار بطرس وبولس: الأحد: 9:00 صباحًا الاثنين – السبت: 7:00 صباحًا   زغرتا: كنيسة
الأخت سعاد الدويهي إلى جوار الرب
انتقلت نهار الجمعة 9 تشرين الأول، الأخت سعاد الدويهي إلى رحمته تعالى عن عمر يناهز الـ 90 عامًا. وعُرفت الأخت سعاد بخدمتها المجانية وحرصها على العلم والتربية، حيث خدمت 20 عامًا بصمت ومحبة رعية إهدن - زغرتا. دخلت الأخت سعاد راهبات المحبة عام 1949
إبراز النذور الأولى للمبتدئ طوني مكاري من زغرتا
احتفل قدس الأب العام مارون مبارك بالذبيحة الإلهية بمناسبة عيد مار يوحنا الحبيب شفيع جمعية المرسلين اللبنانيين الموارنة وعاونه الآباء مارون موسى، عمر الهاشم، جورج سلوم، وأندريه غاوي.تخلّل القداس إبراز النذور الأولى للمبتدئين طوني مكاري من زغرتا، سهيل
زيارة إكليريكيّي الأبرشيّة الى الكرسي البطريركي
قبل انطلاق السنة الجديدة في الإكليريكية البطريركية المارونية - غزير، زار الطلاب الإكليريكيون في الأبرشيّة البطريركية المارونية نيابة إهدن - زغرتا، مع المسؤول عن مرافقة الدعوات الخوري بول الدويهي، الصرح البطريركي في الديمان لأخذ بركة صاحب الغبطة
مبادرة
"ما في شي أقوى من محبتنا" مبادرة أطلقتها رعية اهدن – زغرتا بالتعاون مع كاريتاس اقليم اهدن - زغرتا لتساعد العائلات الميسورة والمتوسطة الحال العائلات المحتاجة.  بامكانك مساعدة عائلة محتاجة أو أكثر بمبلغ شهري يتراوح حسب حجم العائلة وحاجتها أو تقدم أي
صلاة البابا فرنسيس إلى السيدة مريم العذراء من أجل مرضى وباء كورونا
يا مريم،يا من تشعّين دائمًا في طريقنا،علامة للخلاص والرجاء،إنّنا نضع ثقتنا فيك، يا صحّة المرضى،يا من شاركت آلام يسوع، بقرب الصليب،محافظة على إيمانك ثابتًا. أنت، يا خلاص الشعب الروماني،تعرفين حاجتنا في هذه الأيام،ونحن واثقون بأنكِ ستلبي طلباتنا،لأنّه
قداسات رعية إهدن - زغرتا
كنيسة سيدة زغرتا الأحد: 7:00 - 9:00 – 10:30 صباحًا الاثنين – الجمعة: 6:30 صباحًا و4:30 بعد الظهر ملاحظة: قداديس السبت بعد الظهر مخصّصة للتذكارات    كنيسة مار يوحنا المعمدان الأحد: 7:00 – 9:00 - 11:00 صباحًا – 6:00 مساءً الاثنين -

نبذة عن المركز الرعوي للتنشئة المسيحية

"إذهبوا وتلمذوا كلّ الأمم...
وعلّموهم أن يحفظوا جميع ما أوصيتكم به"

مقدّمة
عملاً بوصية السيد هذه، لم تغب الكنيسة يومًا عن أن تكون أمًّا ومعلّمة. فالتعليم والتلمذة صفة ملازمة للكنيسة كحاملة بشرى. فمن عهد الرسل إلى اليوم، مرورًا بمجمع أورشليم (سنة 50 م)، والمجامع المسكونية السبعة التي أنضجت العقيدة المسيحية وأعلنت الإيمان القويم، من مدرسة انطاكية ومدرسة الإسكندرية، إلى المدارس والمعاهد اللاهوتيّة في الشرق والغرب، ما كانت الكنيسة يومًا إلاّ على مثال سيّدها نورًا للأمم، تلد "بالكلمة" أبناء للآب، وتنجب للعالم قدّيسين على مثال القدّوس الذي دعاها.
تلتزم رعية إهدن – زغرتا من خلال هذا المركز مساعدة أبنائها العلمانيين على اكتشاف دعوتهم الروحية لاهوتيًا وإنسانيًا وتنشئتهم لمشاركة واعية نظامية وفعّالة في كلّ الأعمال الرعوية والرسولية.
كلّ ذلك يهدف إلى اكتشاف وجه الله الحقيقي وطرقه وكيفية سلوكها في أيّامنا المعاصرة وما سيليها من مستجدّات الألفية الثالثة لبناء حياة أفضل أكثر سعادة وأكثر عدالة وأكثر سلامًا.

أهدافه:
يهدف المركز إلى إعداد العلمانيين للالتزام المسيحي الواعي وذلك عبر:
1- نشر ثقافة عامّة ولاهوتية وروحية وإنسانية
2- تنشئة معلّمين للتعليم المسيحي
3- إعداد مسؤولين لإدارة الجمعيات والحركات الرسولية
4- الاهتمام بتحضير الأهل وأولادهم لقبول الأسرار: المعمودية، التثبيت، الزواج... والمناولة الأولى الاحتفالية وتجديد عهود العماد وغيرها...
5- إعداد أشخاص لإحياء السهرات الإنجيلية
6- إعداد أشخاص للاهتمام بالشؤون الاجتماعية في الرعايا
7- إعداد أشخاص للاهتمام بالإعلام الراعوي وبالتعليم المسيحي من خلال الوسائل الحديثة
8- إعداد أشخاص لإحياء الاحتفالات الليتورجية
9- دورات للتثقيف الدائم ومحاضرات
10- إعلان البشارة

 


برنامج الدروس:
يقسم البرنامج على أربع سنوات دراسية وكلّ سنة تقسم تقسم أربعة فصول.
يتألّف الفصل الواحد من سبعة أسابيع، مرّة واحدة في الأسبوع، مقسّمة حصّتين وفي نهاية كلّ فصل يخضع الطلاب للامتحانات.
تتوزّع المواد خلال السنوات الأربع كالتالي:
الكتاب المقدّس بعهديه القديم والجديد والعقائد والأسرار والليتورجية وتاريخ الكنيسة وديانات وعلوم إنسانية.

شروط الانتساب:
أبواب الانتساب مفتوحة لجميع الراغبين الذين تتراوح أعمارهم من 18 سنة وما فوق؛ غير أنّه لأجل نيل الشهادة في التثقيف الديني يلزم ما يلي:
1- حيازة البكالوريا (نرجو غير حاملي الشهادات من الراغبين في التنشئة أن يتّصلوا بالخوري المسؤول).
2- حضور ما نسبته 90% من الساعات المطلوبة
3- إتمام جميع المواد المطلوبة بنجاح

لا شكّ في أنّ الثقافة الروحيّة يجب أن تحتلّ مكانًا ممتازًا في حياة كلّ فرد مدعو لأن ينمّي باستمرار اتّحاده الوثيق بيسوع المسيح، عبر امتثاله لإرادة الآب، وتفانيه في خدمة إخوته، بالمحبة والعدالة... إنّ تثقيف المؤمنين العقائدي يبدو كلّ يوم أكثر إلحاحًا، في هذا العصر، ليس فقط لأنّ التعمّق في الإيمان يوليهم بطبيعته دينامية، بل كذلك لضرورة "الرد على من يطلب منهم دليلاً على الرجاء الذي فيهم" (بطرس الأولى 3/15) في مواجهة العالم وقضاياه الخطيرة والمعقّدة... ويتحتّم بنوع خاصّ على المؤمنين العلمانيين لا سيما أولئك الملتزمين، بشتّى الطرق، بالقضايا الاجتماعية والسياسية، أن يعرفوا معرفة أدقّ عقيدة الكنيسة الاجتماعية..."

البابا يوحنا بولس الثاني
إرشاد رسولي، العلمانيون المؤمنون بالمسيح
روما 1988، عدد 60

الهيئة الإدارية:

مدير: الخوري حنا عبود

نائب مدير: آنجي نضيرة

مسؤولة الصف وأمين صندوق: ياسمين موسى

أمين سرّ ومديرة البرامج: جاكلين فنيانوس

مستشارة: جوزيان القندلفت